Loading...

مراقبة الطيف الترددي

التأثير الصحي للاتصالات اللاسلكية (الإشعاعات الغير مؤينة). :

الإشعاع الغير مؤين يشير إلى أي نوع من الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي يفتقر إلى الطاقة الكافية لإزالة الكترون تماماً من الذرة أو بشكل جزئي، ومن أمثلة مصادر الإشعاع الغير مؤين (محطات الهاتف المحمول، الراديو (am، FM)، خطوط نقل الطاقة، وصلات ميكروويف).

وتتولي الهيئة الدولية للحماية من الإشعاعات الغير المؤين ICNIRP وضع توصيات فنية للحماية من التأثير الضار للإشعاعات، وهي هيئة متخصصة مؤلفة من 14 عضواً من الخبراء والعلماء المستقلين، و4 لجان عملية دائمة متخصصة تغطي علم الأوبئة والعلوم الحياتية وقياس الإشعاعات، إضافة إلى عدد من الخبراء والمستشارين، ويتولى بيت الخبرة هذا معالجة المسائل جراء التعرض للإشعاعات الغير مؤينة.

خدمات قسم مراقبة الطيف الترددي :

يقوم قسم مراقبة الطيف الترددي بقياس شدة الإشعاعات الغير متأينة، وهو جزء من برنامج القياسات التي يقوم بها القسم كأعمال رئيسية مكلف بها من قبل ادارة الطيف الترددي، كما وإن هذه القياسات مهمة لصالح الأفراد بالمجتمع من الناحية الصحية وذلك بالتأكد من عدم تعرضهم لمستويات اشعاعات ضارة ويتم تحديد مستوى الإشعاع الضار أو الغير ضار وفقاً لمعايير الصحة الدولية الموصى بها عالميا حسب الهيئة الدولية للحماية من الإشعاع الغير المتأين (ICNIRP).

وفيما يلي نتائج الاختبارات:

قنوات البث الإذاعي

شبكات الهاتف المحمول